احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول




Articles

اسمي وديع.

اسمي وديع.
أخذت حمامة تغني- يا وديع، يا وديع؟
أظنها تقصد أغنية الربيع، أو تقصد رفيقنا الثالث فأنا لم أكن وديعاً تماماً وانما هو اسم مستعار أستخدمه لأعبر به عن آرائي في مواقع التواصل الاجتماعي، ففي عملنا هذا يجب أن تتطابق الأسماء مع الشخصيات تماماً، ولكوني مرتبك وحائر ولا أحب أن يهاجمني الآخرون فقد إخترت اسم وديع.
إعترض رئيسنا في الگروب وقال- اسمك الجديد حكيم.
ثم ضحك..
ضحكته ساخرة وحادة وقوية، كأنه يضحك في داخل غرفة خالية من الأثاث. 
قلت- لا أحبه، انه لا يمثلني.
-الا تحب ... اقرأ المزيد

Articles

الحاج مراد


الحاج مراد
الحاج مراد هي آخر رواية كتبها تولستوي ولم تنشر بحياته بل بقيت في الادراج حتى ميتته المؤسية في محطة القطار، وهي من الروايات القصيرة إذ لاتتعدى صفحاتها المئة صفحة، مكتوبة برؤية صبي يقوم بجمع الأزهار والأعشاب البرية ويحاول أن يضم الى باقته زهرة التوت البري ذات الأشواك الواخزة والجذور القوية التي تقاوم الطبيعة القاسية والعبث وتقاوم رغبته بقطفها وتخزه بشدة بحيث حاول معها لخمس دقائق حتى إستطاع قطفها، لكنها سرعان ما ذبلت بمجرد أن وضعها بين باقته فشعر ... اقرأ المزيد

Articles

اساطير الكائن

لم نستطع أن نجد له اسماً، فالجميع لم يعرف نوعه، بله جنسه أو من أين أتى؟
حتى أنا كدت أنسى بسبب كثرة اللغط حوله.
وجدته أثناء سحابة تحول الجميع الى سحرة ومشعوذين وحين بدأت القطط والكلاب السارحة تفقد عيونها وأسنانها ويصيبها الجرب نتيجة ولاداتها في المزابل القريبة من الخيم حيث تتطاير الأوراد والعزائم المقلوبة كفناجين الودع.
كان أجرباً وصغير الحجم جداً كأنه ولد قبل سويعات أثناء مرور جوقة لطامات وندابات يبكين فارساً مغدوراً قتل قبل آلاف السنين وعيونهن ترقب حركة الكلاب العمياء وهي ... اقرأ المزيد

Articles

لا تبتسم


في طفولتي وأوائل سنوات عمري، كنت دائم الابتسام، إبتسم للشمس والحياة والشجر والناس وكان معلم صفنا يضربني كل يوم بالعصا، فقط لكوني أبتسم، لكنني لم أكف عن الابتسام وهو لم يكف عن ضربي.
ضجر المعلم من إبتسامي التي أواجهه بها كل صباح وضجر من ضربي، فأرسلني لمدير المدرسة ليعاقبني بشدة.
قال- إذهب وقل للمدير "أنا أوزع الابتسامات"؟!
ضربني المدير بقسوة وقال- لاتبتسم بعد الآن؟
رويداً.. إختفت الإبتسامة من على وجهي.
لم أعد أراها ترتسم على قرص الشمس وبين طيات الحياة وخلل الشجر ووجوه الناس.
... اقرأ المزيد

Articles

فرصة عمل


إنه وقح ومنحط ومستغل، إبن كلبة..
أخرج من خزانة حديد عدة بدلات لحيوانات اليفة ملونة.
قال- جرب واحدة منها، كلها جميلة وملونة وظريفة.. الزبائن يحبونها؟
بقيت متسمراً بمكاني.
حينما رأى ترددي، فتش بين كومة الأزياء وناولني بدلة كلب أسود. قال.
- إلبسها.. سيكون مظهرك عظيماً وستحصل على الكثير من البقشيش؟
هززت رأسي بالنفي وغمغمت- ليس كلباً؟
- هممم، حضرتك لاتحب الكلاب.. معك حق.
- أحب الكلاب لكنني لا أريد أن أتحول الى كلب.
- فهمت..
رفع بدلة قرد ولوح بها أمامي- هذه ستعجبك كثيراً وستحصل على موز كثير وبقشيش ... اقرأ المزيد

Articles

اناناس وفراولة


كنت أعرف كل أسرار الطالبات اللواتي يدرسن معنا، أعرف ماذا تفعل البنت (معالم) في ليلة الخميس وتتزوج من؟ أعرف لماذا تبكي لمياء دائماً في غرفتها حينما يحل المساء، وأعرف من هو الطالب الأكثر وسامة في نظر البنات؟
انه شهاب. في بداية العشرينيات من عمره، طويل ونحيف يترك قميصه مفتوحاً على صدره ويلبس بنطال ضيق وحذاء من جلد الماعز، نعم انه وسيم بشكل غريب، بشرته سمراء فاتحة وعيونه ذهبية مشعة تشبه عيون الغجر.. 
يبدو مخنثاً. غمغمت.
كان محط أنظار الطالبات جميعاً، حتى صديقتي ... اقرأ المزيد