احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تسجيل / دخول




Articles

غريب في بلاد الشين

بعد أن قضيت سهرة جميلة وصاخبة ومعربدة في خيمة حاتم الدايخ ، وبصحبة الرفاق أبو زمان وشهاب المعلم وسعد الأسود والرفيق الأقدم كريم عبد عمير ، شربنا فيها جلكان تقطير وتحدثنا عن شتى المواضيع وعن سبب انهيار الحزب وتسلل الأنصار الى الجامع وخاصة في عاشوراء ، وعن تسلل جواسيس الجامع الى مقر الحزب وسبل مكافحة الدعاية والدعاية المضادة ، وبعدها أخذنا نغني ( يا حزبنا ، فرحة الطير اليمر بعشوشه عصاري ، يا حزبنا ) ، وتلك الأغنية تعني نهاية ... اقرأ المزيد

Articles

كرخانة العالم

أعيش في كرخانة قديمة جداً ، كرخانة عمرها أكثر من خمسمئة عام .
- تعال هنا يا خاروف ؟
- ليس هنا يا عتل ؟
الكلمات تتغير بشكل عجيب ، والجمل ، آه الجمل ، تصبح مباراة فظيعة للبذاءة والسباب .
أنا أيضاً أستطيع أن أكون بذيئاً جداً .
ما تعلمته في طفولتي هناك ، يجعل من أبناء ( الگتو ) يرتجفون من الغضب . لذلك فهم يحاولون أن لا يثيرون حنقي تماماً ، يعرفون سلاطة لساني حينما أغضب .
الكرخانة ، تتكون من منزل بثلاثة ... اقرأ المزيد

Articles

فالح الصيهود


كان الملا خضر ، عميد ( الكتبجية ) ، جالساً وسط مكتبته في سوق السراي على حشية صوف ، مستغرقاً بقراءة كتاب ذي غلاف جلدي ، وكان يبتسم بين الحين والآخر ثم يأخذه الطرب فيرفع عمامته الرفيعة ويعدّل من وضع عويناته ويصفق فخذه بكف يده ويقهقه ، غير آبه بنظرات المتسوقين الفضولية ، ولا بأصوات باعة الجلود والخفاف ، فهذا ديدنه منذ إفتتاحه المكتبة ، فهو مغرم بالقراءة وجمع المخطوطات المزينة برسومات ملونة ، خاصة تلك التي تتحدث عن المواضيع ... اقرأ المزيد

Articles

قمر بغداد



حمل الملا المتنور ابراهيم الزعفراني ، كراته الثلاث التي تمثل الأرض والشمس والقمر ودفتر حساباته وقياساته ، ودلف الى مقر جريدة العراق البغدادية ، وأخذ يشرح لهيأة تحريرها موعد خسوف القمر قبل حلوله بثلاثة أسابيع ، فسارعت الجريدة بنشر الخبر الذي وقع على البغداديين كالصاعقة . 
فمن أين لذلك الملا معرفة موعد ظهور الحوتة المنحوتة التي ستلتهم قمرهم الجميل ، وتغير من طباعهم ، وقد تجلب لهم الكوارث ، وان صح الخبر ، فهو لابد أن يعرف أين تختبأ الحوتة ؟
تطوع مجموعة ... اقرأ المزيد

Articles

اللمبجي



كان ( داود اللمبجي ) طويل القامة بافراط ، أطول بكثير من ( كرجي ) ، أطول من أي رجل سكن بغداد في الأربعينيات من القرن الفائت ، وكان كرجي يبحث عن رجل طويل من أجل إيقاد اللمبات في الليل ، فبغداد في ذلك العهد لم تكن تعرف الكهرباء ، كانت شوارعها تضاء بالفوانيس ، ومثل تلك المهمة تحتاج رجل طويل بافراط بحيث لا يحتاج سلماً .
أثناء دوران كرجي في الأسواق والمقاهي باحثاً عن بغيته ، لفت نظره شاب بهي ... اقرأ المزيد

Articles

ابن عبدكة



على ظهر بغل حسيناوي ، جاءت ( زنون ) الى بغداد لتقيم بعض الحفلات للأعيان مع رفيقتيها سلمى ونرجس ، كانت زنون فنانة تغني وتعزف على العود والطبل ، أما سلمى ونرجس فكانتا راقصتين ، ويقال أن الباشا نوري السعيد هو من أرسل بطلبها ، فجاءت من أطراف ديالى موطن الأكراد الفيلية ، ومرت في طريقها ببساتين بعقوبة حيث كان يتخفى ( إبن عبدكة ) ورفاقه ، هاربين من بنادق الأنكليز التي كانت تطاردهم .
كان بغل زنون عظيم الخلقة متين ... اقرأ المزيد