احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تسجيل / دخول




Articles

قمر بغداد



حمل الملا المتنور ابراهيم الزعفراني ، كراته الثلاث التي تمثل الأرض والشمس والقمر ودفتر حساباته وقياساته ، ودلف الى مقر جريدة العراق البغدادية ، وأخذ يشرح لهيأة تحريرها موعد خسوف القمر قبل حلوله بثلاثة أسابيع ، فسارعت الجريدة بنشر الخبر الذي وقع على البغداديين كالصاعقة . 
فمن أين لذلك الملا معرفة موعد ظهور الحوتة المنحوتة التي ستلتهم قمرهم الجميل ، وتغير من طباعهم ، وقد تجلب لهم الكوارث ، وان صح الخبر ، فهو لابد أن يعرف أين تختبأ الحوتة ؟
تطوع مجموعة ... اقرأ المزيد

Articles

اللمبجي



كان ( داود اللمبجي ) طويل القامة بافراط ، أطول بكثير من ( كرجي ) ، أطول من أي رجل سكن بغداد في الأربعينيات من القرن الفائت ، وكان كرجي يبحث عن رجل طويل من أجل إيقاد اللمبات في الليل ، فبغداد في ذلك العهد لم تكن تعرف الكهرباء ، كانت شوارعها تضاء بالفوانيس ، ومثل تلك المهمة تحتاج رجل طويل بافراط بحيث لا يحتاج سلماً .
أثناء دوران كرجي في الأسواق والمقاهي باحثاً عن بغيته ، لفت نظره شاب بهي ... اقرأ المزيد

Articles

ابن عبدكة



على ظهر بغل حسيناوي ، جاءت ( زنون ) الى بغداد لتقيم بعض الحفلات للأعيان مع رفيقتيها سلمى ونرجس ، كانت زنون فنانة تغني وتعزف على العود والطبل ، أما سلمى ونرجس فكانتا راقصتين ، ويقال أن الباشا نوري السعيد هو من أرسل بطلبها ، فجاءت من أطراف ديالى موطن الأكراد الفيلية ، ومرت في طريقها ببساتين بعقوبة حيث كان يتخفى ( إبن عبدكة ) ورفاقه ، هاربين من بنادق الأنكليز التي كانت تطاردهم .
كان بغل زنون عظيم الخلقة متين ... اقرأ المزيد

Articles

ديك العجم


يقولون إن ديكة العجم لديها سر عظيم ، وهي لا تبوح به الا لمن كانت عيونه ظليلة .
كحلت زينب العيّارة عينيها ولبست أزهى مالديها من ثياب ، ثم وضعت عباءتها على رأسها وشمرت ساعدها المليء بغوايش الذهب وراحت تتمايل وسط السوق .
لم تأبه لصياح الباعة ، ولا لغزل الفتيان ، ولا لغيرة النسوان ، مرت من جانب دكان الطيور .
قفز بائع الطيور ، عدّل چراويته وصفع خده وقال .
- لدي كل ما تريد وترغب به ست الحسن والجمال .
قالت وهي ... اقرأ المزيد

Articles

زواج في حانة


لما جاء الولد العّواد ، كان يعرج شوية ، وضع العود بحضنه وأخذ يضرب على أوتاره ويغني يا حريمه ، صوته حلو وحزين .
الأسطى حمزة هز رأسه وأخذ يتمايل ، ثم أقترح عليه أن يشربا سوية .
قال - ما عرفنا الأسم الكريم ؟
- محسوبك منصور .
اشترى الأسطى بطل عرق وزجاجات بيرة ومكسرات .. توقف بالطريق وقال .
- وين نشربهم ؟
قال منصور - في بيتي .
كانت سميرة زوجة منصور تحب أن تكون ممثلة ، حلوة وخفيفة وطموحة ، عكس زوجها الذي كان ... اقرأ المزيد

Articles

زهرة قشتالة


إعتادت أم علي زوجة الأستاذ أن تطبخ لزوجها رأس خروف في ليلة الخميس ، فهي تحرص على تغذيته جبداً بعد أن تراخت عظامه وتهدل شاربه وفترت همته ، وكان الأستاذ أبا علي يذهب بنفسه الى المجزرة القريبة ويختار الرأس بنفسه ، طازج وطويل الأذنين ، يجب أن يكون طويل الأذنين ، فهو يحب أذن الخروف المحمر بالزيت ، يلوكه لوقت طويل بما تبقى له من أسنان أتلفها الدخان وهو يقرأ ( يوليسس ) ، يقضم طرف الأذن ويقرأ بصوت عال المشهد ... اقرأ المزيد